هل تزوج الله مريم وولد المسيح ؟

 
هل فعلا ً تزوج الله مريم وولد المسيح ؟ 

مفهوم " ابن الله " فى الإنجيل ينفى البنوة الجسدية لله الإنجيل يفسر نفسه بنفسه . فلقد حاورت القديسة مريم الملاك جبرائيل بهذا الشأن وقالت له : " كيف يكون هذا وأنا لا أعرف رجل ؟ أجاب الملاك وقال لها " الروح القدس يحل عليك وقوة العلى تظللك لذلك القدوس المولود منك يدعى إبن الله " . 

لاحظ كلمة يدعى ، أى أن المسيح ينسب لله ليس لبشر ، إذا كنا نصدق أن للعذراء مريم إبنا ً دون رجل فكيف لا نصدق أن لله كلمة تجسد فصار بشرا ً !

المسيح كلمة الله و إبن الله روحيا ً ، ليس بعلاقة جسدية كما يعتقد الكثيرون . فإن كلمة إبن تعبيرا ً مجازيا ً مثل كما يوجد مفهوم إبن السبيل و يد الله - وجه الله - عين الله - عرش الله -أذن الله - نور الله - قلب الله كلها هذه تعبيرات بشرية كلمنا الله بها لتقريب الحقائق لنا فأنت قد تكون إبن مصر ، أو إبن المغرب أو إبن الجزائر ، وهذا يعنى إنتسابك كليا ً إلى بلدك الأصلى . اذا ً إبن الله مفهوم روحى فالمسيح الوحيد الذى له اللقب كلمة الله - روح الله - إبن الله نسبة إلى الله روحيا ً . وأيضا سمى إبن الإنسان أو  إبن مريم لقبه جسديا ً .


5 التعليقات:

Mina يقول...

دايما المسيحية بتتهاجم في نقطة " ابن الله "
في الواقع المشكلة مش في المسيحية ولا في الإنجيل
انما المشكلة في اللغات الأرضية لأنها أضعف من انها توصف العلاقة بين الآب و الابن بصورة صح

شكرا على الموضوع

غير معرف يقول...

كذب كلو كذب سبحان الله الذي لم يتخض صاحبا ولا ولدا وما المسيح عيسى إلى بن مريم مجرد عبد لله ورسوله قد خلت من قبله الرسل انقي الله الذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم من علقة فسوى العلقة مضغة ثم سواك رجلا اتقي الله ايها العبد الضعيف ان الله واحد وليس ٣ أنت مسكين والله ستصلى الج

غير معرف يقول...

قد تضحك من كلامي ولاكن ستصلى الجحيم اقصم بالله بأنك ستصلى الجحيم

غير معرف يقول...

ان كنت تريد الحق ودليلي على انا الاسلام دين الحق فاكتب في القوقل معجزات القرآن وستر ا الاشياء التي اسلم بها العلماء

Adam Dik يقول...

أنتم يانصارى تقولون تحبون العلم , ودرستم العلوم , أليس كذالك .
أجيبوني بسؤال علمي و ليس خرافي حذاري "أنتم يانصارى تقولون تحبون العلم , ودرستم العلوم"
السؤال:للجسم لديه صيغة وراثية , متكونة من 2ن صبغي, ن من الاب و ن من الام ,نصف صفاته من الاب و نصف صفاته من الام,فيعطياني جسما مختلفا من الاب و الام بنصف صفاتهما ,وانتم قلتم ان (الله لم يتناسل معها(استغفر الله)) اي البيوضة لم تُلقّح اي لم تدخل النطفة ,وهذا يأدي الى سقوط البويضة (الدورة الشهرية) ,اما اذا قولتم تَضَاعَفت لنفسها اي من صبغياتها ,فيكون المولود في هذه الحال مريم ثانية (من صفاتها (استنساخ)) ,أنتم قولتم لم يلمسها احد ,فإن لم يكون من هذه الاقترحات فيكون اما نطفة (الرب استغفر الله) و انتم تقولون الرب (استغفر الله) (روح). او نطفة خلقها الله ,فيكون هنا مخلوق الله وعبدوه, وإن كانت نطفة (الرب استغفر الله) فان الله بشر ,فإن حضرنا مخلوقين مختلفين وزجناهما يعطياني مخلوق هجين مختلف تماما عنهما ,اما اذا كان المخلوقين من نفس النوع فيعطياني مخلوق غير مختلف عنهما , وعيسى عليه السلام كان جسد بشر مثل امه , فيعني انّ الله بشر استغفر الله.
أجيبوني بسؤال علمي و ليس خرافي حذاري "أنتم يانصارى تقولون تحبون العلم , ودرستم العلوم" لاتجيبوني بجواب خرافي او تتهربوا او تعيدولي الاجوبة الخرافية ,او تتحدثون عند دين اخر (تغيرون الموضوع) او تمحون هذه الصفحة.

إرسال تعليق

أثبت وجودك لا تقرأ وترحل

انضم الينا بالضغط هنا :

المواضيع الساخنة :

موضوع عشوائى

.
يرجى الانتظار ...
.